وظائف


تدريب

عمل تطوعي

منح لدراسات عليا

منح لدورات تدريبية

مؤتمرات

اخبار حقوق الانسان


شكاوى انتهاكات حقوق الإنسان

حملات

بيانات صحفية

نشرات دورية

جوائر حقوق انسان

أجندة حقوق الإنسان

فرص تمويل

 
 

 الاخبار » نشرات دورية

صدور العدد الثاني والثلاثون من مجلة العودة

  7 ماي 2010 | زيارات: 2888

alt alt
مجلة فلسطينية شهرية - العدد الثاني والثلاثون - السنة الثالثة – أيار (مايو) 2010م– جمادى الأولى 1431 هـ
    الصفحة الأولى
    مفتاح العودة
    كلمة العودة
    موجز الأخبار
    تحت الخيمة
    تقـريـر
    من صحافتهم
    إعادة نظر
    بعيون غربية
    تحليـل
    مقـابـلـة
    الغلاف
    جسر العودة
    الأونروا
    فلسطينيو العراق
    نتذكر.. لنعود
    ثقافة العودة
    إصدارات
    فعاليات
    حتى نعود
    لوحات فنية

كلمة العودة

كثير من المشاريع.. قليل من الحلول

«السلام»، المصطلح المتداول لسلامة «إسرائيل» وديمومتها، هدف قريب وبعيد للنظام الدولي.. هدف يبذل هذا النظام الجهود الجبّارة لتحقيقه، فإذا بها مثل كرة الثلج، تنهال المشاريع على المنطقة من كل حدب وصوب، من أجل أن يعم هذا «السلام» المذكور أعلاه في ربوعها.

الإدارة الأمريكية توفد طاقماً خاصاً إلى عدد من الدول العربية لبحث خطوات تنفيذ توطين اللاجئين الفلسطينيين في عدد من دول العالم، بتمويل عربي ودولي، وهي تمارس ضغوطاً على بعض دول المنطقة لقبول توطين أعداد كبيرة من اللاجئين الفلسطينيين على أراضيها، بعد أن قبلت أوستراليا وكندا وغيرهما استقبال أعداد محدودة منهم.

أيضاً، مساعٍ أوروبية غربية تعمل على مشروع يقضي بترحيل الفلسطينيين الذين لجأوا إلى لبنان بعد عام 1975 إلى دول عربية، وتوطين المسجلين لدى وكالة الأونروا بعلم قادة لبنانيين وتسهيل منهم وبموافقة من بعض الدول العربية والتنسيق معها.. وذلك بتمويل عربي من جهة، وبرعاية غربية وأوروبية من جهة ثانية، وبتزامن كامل ودقيق مع حوافز عملية ومالية واقتصادية واجتماعية تقدمها الشركات المستثمرة على شكل مشاريع تُعطى فيها الأولوية للعمالة الفلسطينية.

أيضاً، بتناغم واضح مع بعض الأصوات الدولية والإقليمية، قال رئيس حكومة رام الله سلام فياض إنه يتوقع أن يكون 2011 عام إعلان دولة فلسطينية.. وعندما سئل عما إذا كانت خطة إعلان الدولة قد أخذت بالحسبان قضية اللاجئين، أجاب بأن أسس استيعابهم قد وُضعت، فسيكون «للفلسطينيين حقُّ الإقامة داخل دولة فلسطين».

واستمراراً لما سبق، تأتي «وثيقة عريقات» المكونة من 21 صفحة جرى تعميمها على دبلوماسيين أوروبيين وغربيين، وفيها يشرح عريقات التفاهمات التي توصل إليها عباس مع أولمرت وبوش، وأبرزها إعلان موافقة فلسطينية رسمية على حل وسط فيه تنازل كبير في حق العودة.. وأن السلطة عرضت على حكومة أولمرت عودة 150 ألف لاجئ فلسطيني إلى فلسطين من أصل ستة ملايين، في إطار التسوية، على مراحل ممتدة على 10 سنوات، أي 15 ألف لاجئ في العام.

والأنكى من ذلك كله، أن صاحب «الحياة مفاوضات» يعلم أن شعبنا سيرفض هذه الوثيقة، فإذا به يخفيها، ويمحو التفاصيل منها، فتخرج النسخة العربية للوثيقة مختلفة عن الإنجليزية، فأخفى العدد المحدد للاجئين الذين وافقت السلطة على عودتهم إلى فلسطين..

إنهم يقدمون الخطط، لكنّ عرقلَتَها تأتي هذه المرة من المعتدين، لا من أصحاب الحق الذين نُكبوا قبل 62 سنة، وكانوا منذ اليوم الأول لنكبته يقاومون ويرفضون كل محاولات إلغاء حق العودة، ويُفْشلونها.

آن أن يعلم هؤلاء الساعون إلى تنفيذ هذه الخطط، أنها ستبقى مجرّد مشاريع، ولن تأتي بحلول..

هناك حلّ واحد ووحيد، لا يمكن أن تستريح المنطقة من دونه، ولا يمكن تحقيق «السلام الحقيقي» بعيداً عنه.. ألا وهو العـودة الحرة والكاملة والكريمة إفرادياً وجماعياً، إلى البيوت التي خرج منها اللاجئون. وكل ما عدا ذلك يبقى مشاريع لا ترقى في أحسن أحوالها إلى أكثر من تسويات مؤقتة.. مهما طال هذا المؤقت أو قَصُر..

رئيس التحرير



Hotmail is redefining busy with tools for the New Busy. Get more from your inbox. See how.
18 attachments — Download all attachments   View all images  
image001.png image001.png
1K   View   Download  
image002.png image002.png
10K   View   Download  
image003.jpg image003.jpg
14K   View   Download  
image004.jpg image004.jpg
3K   View   Download  
image005.jpg image005.jpg
2K   View   Download  
image006.jpg image006.jpg
2K   View   Download  
image007.jpg image007.jpg
5K   View   Download  
image008.jpg image008.jpg
2K   View   Download  
image009.jpg image009.jpg
3K   View   Download  
image010.jpg image010.jpg
7K   View   Download  
image011.jpg image011.jpg
2K   View   Download  
image012.png image012.png
1K   View   Download  
image013.jpg image013.jpg
2K   View   Download  
image014.jpg image014.jpg
7K   View   Download  
image015.png image015.png
2K   View   Download  
image016.png image016.png
2K   View   Download  
image017.png image017.png
2K   View   Download  
image018.png image018.png
3K   View   Download  
 
 
    نسخة للطباعة