وظائف


تدريب

عمل تطوعي

منح لدراسات عليا

منح لدورات تدريبية

مؤتمرات

اخبار حقوق الانسان


شكاوى انتهاكات حقوق الإنسان

حملات

بيانات صحفية

نشرات دورية

جوائر حقوق انسان

أجندة حقوق الإنسان

فرص تمويل

 
     

 
حول مؤسسة حرية الفكر  والتعبير

نحن :


مجموعة من النشطاء والمهنيين يعملون بمؤسسة قانونية مستقلة نشأت عام 2006 ، تحت اسم مؤسسة حرية الفكر والتعبير، وتهتم المؤسسة بالقضايا المتعلقة بتعزيز وحماية حرية الفكر والتعبير.

رؤيتنا: 


تعد حرية الفكر والتعبير سمة أساسية من السمات الداعمة لتقدم المجتمع باعتبارها ركيزة من ركائز الديمقراطية، بالإضافة لكونها وسيلة من وسائل التعبير عن الذات، ومن ثم يتلاقي الفرد من خلالها بالمجتمع ويتفاعلان تفاعلاً إيجابياً تحتاجه الذات الفرديه كمان يحتاجه الحكم الرشيد بالمجتمع .
إن حرية الفكر والتعبير تعد الحرية الأم التي يجب أن تحتضن أي حوار داخل المجتمع، وضمان تلك الحرية يعتمد بالأساس علي منظومة من الآراء والأفكار والمعلومات يتم تداولها دون أي تعرض لأي نوع من القيود وليس معني ذلك أن تؤدي ممارسة الحرية إلي إيجاد حالة من التوافق بين مختلف التوجهات، ولكن الهدف من صونها يتمثل في كفالة تعدد الآراء مع إرساء قاعدة توفر المعلومات وحيادتها في ذات الوقت.
لذا يشترك نشطاء مؤسسة حرية الفكر والتعبير في رؤية مفاداها أن يتمتع المجتمع المصري بحريته في التعبير وذلك من خلال ما تراه مناسباً من أشكال تعبير، مع ضمان تلقي ونقل المعلومات والأفكار دون تدخل من رقيب، وذلك مع تأكيدنا علي ضرورة توفر فيم التسامح وقبول الآخر، بهدف تحقيق الديمقراطية الحقيقة، وذلك من خلال احترام منظومة حقوق الإنسان المعنية الواردة بالدستور والمعاهدات والاتفاقيات الدولية.


برامجنا :


1- برنامج الحرية الاكاديمية :


يهتم برنامج الحرية الأكاديمية بتوثيق تلك الانتهاكات المرتبطة بعالم الأكاديميا في مصر، إلي جانب تقديم الدعم والمساندة لمن يتعرض لتلك الانتهاكات داخل ذلك المجال.
مع رصد مختلف أنماط القيود القانونية التي تعوق تدريس مؤلفات بعينها خاصة تلك المجالات اتلي جري العرف علي تسميتها بالثلوث المقدس "الدين والجنس والسياسية"، بالإضافة لرصد تلك الفيود المؤؤسسة المتعلقة بتعيين رؤساء الجامعات وعمداء المعاهد والكليات.
هذا بالإضافة إلي تلك القيود المتعلقة بمنظومة اللوائح التي تنظم العمل داخل تلك المؤسسات وخاصة تلك اللوائح المرتبطة بممارسة الأنشطة الطلابية

كما يهتم ذلك البرنامج برصد عمل تلك الجماعات التي تمارس نوعا من الرقابة الغير رسمية علي الحرية الأكاديمية وذلك باستخدامها سلام الترهيب والتنديد إلي جانب تلك الدعاوي القضائية التي تعد قضية التفريق بين نصر حامد أبو زيد و زوجته نموذجا لها، مما يخلق نوع من الرقابة الذاتية لدى الباحث والمؤسسة البحثبة تستند إلي فكر التحريم والتجريم

2- برنامج الرقابة :


يأتي اهتمام المؤسسة بإنشاء برنامج الرقابة، نتيجة اهتمامها بحرية الفكر والإبداع سواء كان " فنياً أو أدبياً أو ثقافياً " وذلك لما تتعرض له تلك المجالات من رقابة مستمرة وقيود عديدة، تنبع من مصادر عدة منها ما يتعلق بالسلطات الحكومية الرسمية ومنها ما يرتبط بالمؤسسات الدينية وهناك ما يرتبط ببعض التيارات السياسية ، هذا إلي جانب تلك القيود التي يفرضها المجتمع ذاته لما يتسم به من ثافة تقليدية تستند بالإساس إلي مقولات الفكر الديني المنغلق في إغلب الأحيان. 

3- برنامج الحق في المعرفة :


يركز هذا البرنامج علي حماية وتعزيز حق الأفراد في الوصول إلي المعلومات بوصفة حقا من حقوق الإنسان الأساسية . ويهتم هذا البرنامج بحق كل فرد في أن توفر له الدولة كلفة السبل الملائمة لتتدفق من خلالها المعلومات والآراء والأفكار، لتختار من بينها وفقا لإرادته الحره وعليها أن تحمى نفاذة الميسر إليها بعيداً عن تدخلها أو تدخل  الغير الذي من شأنه إعاقة الحد أو الانتقاص أو منع تمتعه بهذه الحرية.